وعد الخطيب تفوز بإيمي عن “داخل حلب”

كلافو
داخل حلب

فازت الصحفية السورية “وعد الخطيب” بجائزة الإيمي العالمية عن سلسلتها الوثائقية “داخل حلب” والتي عرضت على Channel 4.  – وفقًا لما  جاء في تدوينة جديدة على الصفحة الرسمية للإعلامي أسعد طه – وعند إعلان فوزها بالجائزة لم تستطع وعد الصعود على المسرح، لأن ذلك سيهدد حياتها ويعرض عائلتها إلى الخطر، حتى أن اسم “وعد” هو اسم مستعار فقط.

الجدير بالذكر أن “وعد” لم تدرس الإعلام في الجامعة لأن أهلها رفضوا ذلك بشكل قاطع، وبالتالي لم يشجعوها على السير في هذا الطريق، لكن مع بدء الاحتجاجات والمظاهرات في سوريا، أرادت أن تخدم الثورة والقضية وأن تفعل ذلك من خلال شغفها القديم للإعلام، ورأت أن واجبها هو توثيق كل ما يحدث من قتل وإبادة وتعذيب ونقله إلى العالم.

وحين استلم مدير القناة الجائزة، صرح بسعادته للعمل مع هذه المرأة الشجاعة، والتي كانت تصور وتوثق الحرب في حلب وتنقلها إلى العالم الآخر وهي “حامل” وأم لطفل آخر، وأنها أشجع شخص قابله في حياته.


طالع التدوينة من هنا.

وطالع الموقع الخاص بالسلسلة الوثائقية من هنا.

ثقافةسوريا

اترك تعليقاً علي المحتوي