“رومي” روبوت صديق لأطفال التوحد

صلاح العطوي
14518587_1095368937208112_1388671235_n (1)

“رومي”  أو صديق الأطفال هو رجل آلي انطلقت رحلته في الحياة نهاية سبتمبر 2016 من مركز “أورنج” للتطوير وسط أجواء احتفالية كبيرة .

تنتظر “رومي” العديد من التحديات لأن مهمته دقيقة جدّا باعتباره سيكون حارسا ومساعدا للأطفال وكبار السن فقد برمج للتحكم في الأجهزة الإلكترونية في البيت “مجال عمله” ومراقبة عملائه من الأطفال كثيري الحركة والنشاط  وكذلك كبار السن كثيري الطلبات والذين هم في حاجة إلى عناية أكبر وهامش الخطأ أمامه ضعيف جدا.

 من أين جاء رومي؟

الفريق الذي صمم “رومي” يضم 6 أعضاء تتراوح أعمارهم بين 22 و23 سنة يدرسون في اختصاصات مختلفة في الجامعات التونسية هم كلا من محمد أمين النعيمي وفريال شبعاني وعفاف مختاري وأنور بالنور ومحمد شوقي شمسي وكريم السالمي اجتمعوا في مركز أورنج للتطوير في إطار مسابقة “سامر تشلنج” في نسختها السادسة التي تنظمها شركة أورنج تونس للاتصالات وقد تلقى الفريق تدريبا مكثفا على البرمجيات طيلة شهرين ليتم اختيار مشروعهم مع مشروعين آخرين للحصول على جائزة الدورة وقيمتها 2500 دولار .

14528223_1095365977208408_343024167_n (1)

لماذا اخترنا هذا التخصص؟

اختيار مجال العمل لم يكن اعتباطيا يقول محمد أمين فارتفاع نسبة الأطفال المرضى بالتّوحّد وحاجة كل أسرة لمراقبة أبنائها اثناء الدّوام كان دافعا أساسيا للعمل على هذا المشروع إلى جانب ارتفاع تكاليف محاضن الاطفال.

ويعمل “الروبو” على مراقبة الأطفال وكبار السن في البيت وهو مزود بكاميرا مراقبة تتيح لصاحب المنزل متابعة الأطفال والتواصل معهم وهو مزود أيضا بجهاز تحكّم عن بعد لتشغيل  التلفاز وجهاز التكييف وكل الأدوات الكهربائية الموجودة في المنزل ويحتويأيضا على ألعاب تنمّي مهارات الأطفال الذهنية .

كما يتيح جهاز استشعار الخطر المثبت على الرجل الآلي تحديد أي خلل كهربائي أو حريق وإعلام صاحب المنزل عبر التطبيقة المثبتة في هاتفه المحمول .

إلى جانب ذلك يقدّم “رومي” خدمات أخرى كتذكير كبار السن بمواعيد الدواء .

2_0

تجربة “رومي” الفريدة

اعتمد فريق محمد أمين النعيمي على المواد التي وفّرها القائمون على المسابقة لتصنيع هذه النسخة التجريبية لـ “رومي” وقال محمد أمين في هذا الشأن بأن القائمين على المسابقة قدموا لهم كل ما يحتاجونه من مواد أولية واستشارات في هذا التّخصص حتى يتمكّنوا من تقديم منتوج قادر على المنافسة وتحقيق مراتب متقدمة في المسابقة إلى جانب التدريب المكثف طيلة شهرين .

رومي قابل للتطوير

النسخة التّجريبية الأولى من “رومي” انطلقت بإمكانيات بسيطة ستتطور في قادم الأيام وهو ما يسعى الفريق إليه لكن ّهذا الأمر يحتاج إلى دعم مادي قبل كل شئ فليس من السهل العمل على تطوير هذا المشروع دون دعم من مؤسسات مختصة .

المجموعة أطلقت موقعا إلكترونيا خاصّا بها للتسويق لإختراعهم وعرض أفكارهم على المهتمين بالروبوتات من شركات تصنيع ومطورين للبرامج الإلكترونية ويعملون على توسيع نشاطهم بالتعاون مع مؤسسات أخرى .

التحدي الصيفي

المسابقة التي فاز فيها روبوت “رومي” سمر تشالنج هي مسابقة تنظمها شركة الاتصالات أورنج خلال العطلة الصيفية لطلبة الجامعات التونسية عبر جمع أكبر عدد من طلبة الجامعات في اختصاصات مختلفة والحاملين لمشاريع متعلقة بإنترنت الأشياء لتدريبهم طيلة شهرين في مجال تخصصهم ثم يتم اختيار أحسن ثلاثة مشاريع لتمويلها بالتعاون مع جمعية الشباب والعلم .

ومن شروط هذه المسابقة أن يكون المشارك خرّيج جامعة علمية أو طالبا في مجال التكنولوجيا وأن لايتجاوز عمره 30 سنة وله القدرة على العمل ضمن فريق وأن يكون مجال اهتمام الطالب ضمن برنامج إنترنت الأشياء وكل المقترحات تقدم في هذا الإطار أي لتوظيف الإنترنت في خدمة الحياة اليومية للأفراد.

ما ميّز فريق “رومي” هو قدرته على ربط التكنولوجيا بالحياة اليومية وانفرادهم بتقديم مقترح جديد لم يتم طرحه في السابق واشتغالهم على مجال الروبوتات التي لم تدخل في ثقافة المجتمع التونسي الذي يراها كثيرة التعقيد،وعملهم على تغيير هذه الصورة النمطية وتقدم صورة مخالفة لتلك الأحكام المسبقة حول الروبوت.

35_0

إلى جانب فريق “رومي” فاز فريقان آخران في المسابقة هما كلا من “اكو بينغو” ويتمثل في حاوية فضلات ذكية تقدم خدمة شحن الهواتف الجوالة بالطاقة الكهربائية وخدمة الـ “واي فاي” مقابل المواد البلاستيكية التي توضع فيها للتشجيع على حماية المحيط ورسكلة المواد أما مشروع  “No Queue” فهو تطبيقة على الهاتف الجوال أو اللوحات الرقمية يمكن من خلالها التقليل من عدد ساعات الانتظار لإنهاء أي اجراءات في الادارت العمومية والمؤسسات الحكومية عبر تزويدك بكل المعلومات عن عدد الموجودين في قاعات الإنتظار وحجز دورك عن بعد للحد من الاكتظاظ في المؤسسات .

للمسابقة نسخة أخرى تضم الطلبة من أفريقيا والشرق الأوسط وتجمع كل عام 100 طالب من الدول الأفريقية والشرق الأوسط للعمل على مشاريع متعلقة بتوظيف التكنولوجيا لخدمة المواطن .

الصفحة الرسمية لـ”رومي”

الموقع الالكتروني

للاشتراك في المسابقة طالع موقعها.

 

أطفالأورنجالصيفتوحدتونسجامعةروبوتطلبةكبار السنمسابقة

اترك تعليقاً علي المحتوي