تاين .. وأكبر حملة تبرعات لعلاج سرطان الدماغ

ترجمة الفيديو – فاطمة عبد الحكم
طلاء الاظافر

بات الطفل تاين كولستيرين Tijn Kolsteren حديث المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي بعد التأثير الاجتماعي الكبير الذي أحدثه في وطنه هولندا والعالم أجمع. ويتناول الفيديو المتداول على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قصة تاين تحت عنوان “الطفل الذي وحد الهولنديين” من خلال حملة جمع التبرعات التي أطلقها تاين ابن الست سنوات بجلوسه في غرفة زجاجية وقيامه بطلاء أظافر المتبرعين، من قام بطلاء أظافره يدفع يورو واحد ومن لا يرغب عليه التبرع بمبلغ 10 يورو.

شهدت الحملة نجاحًا كبيرًا حيث أسفرت عن جمع مبلغ 2.5 مليون يورو وجعلت للطفل تاين المصاب بسرطان الدماغ مكانة في قلوب الجميع إلى الأبد. بالرغم من معاناته من هذا المرض وبلوغه مراحل متأخرة منه إلا أن أمنية الطفل الصغير صاحب القلب الكبير هي مساعدة من يعاني المصير ذاته.


وتطورت حملته بإطلاق خط إنتاج كامل لطلاء الأظافر يحمل اسم تاين لرفع حجم التبرعات من أجل شراء جهاز لعلاج سرطان الدماغ حيث نجحت تلك الحملة أيضًا وتخطت أموال التبرع المبلغ المستهدف لتستمر الحملة عند بيع كل علبة لطلاء الأظافر من نوع تاين.

توفي تاين في السابع من شهر يوليو 2017 تاركًا في قلوب الكثير علامة ستدوم طويلاً حيث تم تكريمه من قبل العديد من القيادات السياسية والدينية من جميع دول العالم لشجاعته وتأثيره الكبير.


لمشاهدة الفيديو

ريادة اجتماعيةسرطان الدماغهولندا

اترك تعليقاً علي المحتوي