مهرجان التمور الثالث بواحة سيوة

كلافو
13872739_1653550601534100_2771469759518408470_n

تحتل مصر المركز الأول عالميًا في إنتاج التمور بنسبة 18% من الإنتاج العالمي، حيث تنتشر زراعة نخيل البلح في معظم المحافظات بتعداد حوالي 12.3 مليون نخلة، تمثل 9% من تعداد النخيل العالمي، مزروعة على مساحة حوالي 90 ألف فدان، لذلك فإن قطاع التمور يعد ركيزة رئيسية للارتقاء بالاقتصاد المصري، وعليه سيتم تنظيم مهرجان التمور الثالث بالتعاون مع منتجي ومصنعي التمور من كل المؤسسات والهيئات المتخصصة.

يقام المهرجان في الفترة من 8 نوفمبر حتى 10 نوفمبر 2017 بواحة سيوة، وآخر موعد للاشتراك في المهرجان يوم 1 أغسطس.


يهدف المهرجان إلى:

-معرفة الوضع الراهن لزراعة النخيل والاطلاع على أجود أصناف التمور بما فيها الأصناف النادرة.

-تحديد المشاكل التي تواجه إنتاج وتصنيع التمور ودراسة الحلول الناجحة لها.

-تشجيع قطاع إنتاج وتصنيع التمور لرفع الكفاءات المحلية في استهداف الأسواق التصديرية.

-عرض المنتجات الثانوية والشتلات النسيجية مع تقنيات وخدمة زراعة النخيل.

-تبادل الخبرات وتوثيق الروابط بين المزارعين ومنتجي ومصنعي التمور داخل وخارج الجمهورية العربية المصرية.


المشاركون بالمهرجان:

-المزارعين المختصين بزراعة النخيل.

-خبراء زراعة وإنتاج النخيل.

-خبراء  وقاية النخيل من الأمراض والآفات.

-متخصصون في تصنيع وتصدير النخيل.

-ممثلين عن المؤسسات العلمية والبحثية وعن المنظمات والهيئات الدولية.


المهرجان عبر الفيس بوك من هنا.

الموقع الخاص بمهرجان التمور المصرية في واحة سيوة من هنا.

التمورواحة سيوة

اترك تعليقاً علي المحتوي