مغامر سبعيني يقطع الأطلسي بالتجديف للمرة الثالثة

سارة جقريف
تجديف 1

إذا كنت تريد فإنك تستطيع، هذه الحكمة تنطبق على الجد البولندي ألكسندر دوبا الذي استطاع عبور المحيط الأطلسي للمرة الثالثة منفردًا.  تمكن ألكسندر الذي يبلغ 70 سنة من العمر ويمارس رياضة “الكاياك” من الوصول إلى الساحل الفرنسي بعد 111 يومًا من التجديف في المياه، بعد انطلاقه من  ولاية نيو جيرسي الأمريكية.

وقال دوبا في شريط فيديو نشر على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “مرحبًا، هذه هي فرنسا، هذا ألكسندر دوبا. بدأت رسميًا خطواتي الأولى على اليابسة في أوروبا على الساعة 12:25، أنا سعيد جدًا لأني وصلت أخيرًا أوروبا!”. استقبل عشرات المشجعين المغامر البولندي بالتصفيق عند وصوله إلى “كونكيت” على بعد 30 كلم  من مدينة “بريست” الفرنسية يوم 4 أيلول 2017.

يعتبر ألكسندر دوبا من الأشخاص المغامرين القلائل الذين يتمتعون بلياقة بدنية كبيرة رغم تقدمه في السن، حيث حصل على لقب “مغامر العام 2015” من قبل قراء مجلة “ناشيونال جيوغرافيك”، وتمكن من قطع مسافة 96 ألف كيلومتر على متن مركب كاياك، أمريكي الأصل، وعبور المحيط الأطلسي ثلاث مرات.


تجديف


الموضوع مترجم ، الموضوع الأصلي من هنا.

صفحة ألكسندر من هنا.

وموقعه الخاص على الإنترنت من هنا.

بولندارياضة

اترك تعليقاً علي المحتوي