فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر 2018

كلافو
18788661_1937920249761245_139294460_n

برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أعلنت الأمانة العامة للجائزة عن فتح باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها العاشرة 2018 اعتبارًا من الأول من يونيو 2017 ولغاية 30 أكتوبر2017 بإتاحة المجال أمام كافة الأخوة المزارعين والمنتجين والباحثين والأكاديميين ومحبي شجرة نخيل التمر والابتكار الزراعي حول العالم، التقدم بطلباتهم للتنافس والفوز بإحدى فئات الجائزة الخمس وهي فئة الدراسات والبحوث والتكنولوجيا الحديثة وفئة المنتجون المتميزون في قطاع نخيل التمر وفئة الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي وفئة المشاريع التنموية والإنتاجية الرائدة وفئة الشخصية المتميزة في مجال النخيل والتمر والابتكار الزراعي.

جاء ذلك في بيان صادر عن المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، صباح الأربعاء 24 مايو 2017 في قصر الإمارات بأبوظبي بحضور الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة والدكتور سمير الشاكر عضو اللجنة العلمية للجائزة.


أشار فيه إلى أن المنحنى البياني للجائزة بعد عشر سنوات ينمو باطراد نحو الأمام على مختلف الصعد التي حصدتها الجائزة، بفضل رعاية صاحب الجائزة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومتابعة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، حيث شكل الانفتاح الكبير على المجتمع المحلي والإقليمي والدولي أفضل النتائج في زيادة أعداد المترشحين بمختلف فئات الجائزة خلال السنوات العشر الماضية.

كما أكد الأمين العام حرص الشيخ نهيان على تعزيز الحضور الإقليمي والدولي للجائزة والبناء على النجاحات التي تحققت خلال السنوات العشر الماضية لما فيه من خير وتقدير لكافة المزارعين والمنتجين والباحثين في مجال نخيل التمر والابتكار الزراعي على مستوى العالم.


من جهة ثانية فقد أشار الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة، إلى أن مجمل أعداد المرشحين لمختلف فئات جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بلغ عددهم الكلي 1010 مشاركًا يمثلون 48 دولة حول العالم، حيث بلغت نسبة المشاركين العرب بالجائزة 87.5 % يمثلون 20 دولة عربية كما بلغت نسبة المشاركين من دولة الإمارات 9.3 % من بين العرب، في حين أن نسبة الأجانب المشاركين بالجائزة بلغت 12.5 % يمثلون 28 دولة حول العالم.

وأضاف الكعبي أن أعلى نسبة مشاركة على مدى السنوات العشر الماضية على المستوى العربي جاءت من مصر بـ 189 مشاركًا تلتها العراق بـ 114 مشاركًا وأتت ثالثًا السعودية بـ 107 مشاركًا، وجاءت الجزائر رابعًا بـ 95 مشاركًا، واحتلت الإمارات المرتبة الخامسة بنسبة المشاركين العرب بالجائزة بـ 84 مشاركًا خلال عشر سنوات.

وعلى المستوى العالمي احتلت الهند أعلى نسبة مشاركة على مدى عشر سنوات حيث بلغت 32 مشاركًا، وجاءت ثانيًا أمريكا بعدد مشاركين وصل إلى 13 مشاركًا، وثالثًا أتت إيطاليا بعدد مشاركين وصل إلى 12 مشاركًا.

وعلى مستوى الفئات سجلت فئة الدراسات والبحوث المتميزة أعلى نسبة مشاركة لحد الآن من بين الفئات كافة حيث بلغ عدد المشاركين بهذه الفئة 607 مشاركًا، وحلت فئة أفضل مشروع تنموي ثانيًا حيث بلغ عدد المشاركين بهذه الفئة 160 مشاركًا، وجاءت فئة أفضل شخصية متميزة بالمركز الثالث حيث بلغ عدد المشاركين بهذه الفئة 134 مشاركًا.

الابتكار الزراعيجائزة

اترك تعليقاً علي المحتوي