جهاز يسمع “كلام” ارضك ويخبرك ما بها

د.ريم خرتش
images (8)

يجب أن تفهم أرضك جيداً لكي تعطيك أفضل ما لديها. تماماً كما في العلاقات البشرية يجب عليك أن تدرك ما تشعر به التربة يومياً وتتعامل معها بذكاء وووعي.. ولكن هل يمكن للمزارع العادي أن يفهم ما يحدث داخل التربة؟ نعم هذا ممكن في عصر الثورة التكنولوجية وبوجود باحثين شغوفين بربط العلم بالتكنولوجيا..

لقد أسّست شركة أسميتها “إيدن” وهذا هو أول منتجاتنا.. بهذه الكلمات يفتتح جيسون آرامبورو حديثه عن اختراعه المميّز في مجال الزراعة The Edyn Garden Sensor وهو عبارة عن جهاز استشعار خاص بالتربة الزراعية.كان جيسون قد حصل على منحة من مؤسسة بيل وميليندا غيتس وأمضى ست سنوات في باناما وكينيا من أجل مساعدة المزارعين على تحسين محاصيلهم. يقول جيسون “إنّ فكرة إيدن هي حصيلة الخبرة في تلك السنوات. كنت أدير آلاف الفدادين من الأراضي الزراعية في المشاريع البحثية بكينيا عام 2012. كانت الحاجة ماسة إلى معرفة تأثير اختلاف مكونات التربة على رطوبتها ولم أجد أي جهاز يستطيع إخباري بذلك، ومن هنا بدأت بالعمل على اختراع إيدن.”

Jason-Aramburu_CEO_Edyn-289x370

إيدن يقوم بأمور عديدة منها تقدير كمية التغذية في التربة، كم هي نسبة الرطوبة فيها، درجة الحرارة، أشعة الشمس التي تخترقها خلال اليوم.. يأخذ الجهاز كل هذه المعلومات ويقاطعها مع المعلومات المناخية في المنطقة التي تعيش فيها. إيدن يخبرك أيضا بأفضل أنواع الأسمدة التي تناسب تربتك. أي نوع من المحاصيل ينمو بشكل مثالي لديك وأي وقت هو الأمثل لزراعتها. كم مرة تحتاج إلى السقاية.. ببساطة إنه يخبرك كل ما تحتاجه عن ما يجري تحت سطح التربة الآن. مع إيدن أنت أكثر ارتباطاً بمزرعتك ومحاصيلك أكثر استدامة.

جيسون آرامبورو بكالوريوس في العلوم والبيئة والطاقة المتجددة من جامعة برينستون عام 2007، وهو أيضاً باحث في مبادرة تخفيف الانبعاث الكربوني. باحث في البيئة والتربة وشغوف بأجهزة الاستشعار وربط الأجهزة ببعضها. يقول جيسون “في العصر الذهبي للتكنولوجيا فإن تصميم اختراع مستقل ذاتياً غير مفيد، فإذا لم يكن قادراً على التواصل مع هاتفك الذكي لن تكون فعاليته كبيرة. بينما تتضاعف فعاليته بشدة إذا كان بالإمكان وصله مع تطبيقٍ ما فيهاتفك الذكي”.

Edyn-Garden-Sensor-3

اختراع إيدن يستطيع مواكبة العصر ولدى جيسون خطط أكبر من أجل توسيع إمكانيات هذا الاختراع وهناك المزيد في الأفق. إيدن عبارة عن عصا تعمل بالطاقة الشمسية ومزودة بخمسة حسّاسات. يبدو الجهاز أنيقاً جداً بالنسبة إلى جهاز يغرس في التربة. بنفس الوقت يرتبط بتطبيق IOS على آي فون، ويتم العمل الآن على تطوير تطبيق آندرويد وسيتم إطلاقه قريباً. هذا التطبيق يضع بين يديك نتائج أبحاث وموسوعات هائلة في الزراعة وأنواع النباتات وملاءمتها للتربة والمناخ. أكثر من ذلك هو يختار منها ما يلائم بيئتك وأرضك ويخبرك به في الوقت المناسب. يزودك بالنصائح الهامة بعد إجراء أبحاثه على تربتك نفسها. حول شروط التربة والتسميد والري وحتى أنواع النباتات التي تفضّل هذه التربة.

بدأ هذا الاختراع حياته بشكل محلّي على نطاق ضيّق ولكنه الآن يسوّق بشكل واسع تجارياً ويمكن الحصول عليه في المنازل. يقول جيسون “لقد تلقينا رسائل اهتمام من مزارعين من أستراليا والهند وإيطاليا والصين والبرازيل..” لا تحتاج إلى شحن “إيدن” بالكهرباء حيث يشحن نفسه بنفسه حتى 100% عبر تعرضه لضوء الشمس مدة ثلاث ساعات. وعند شحنه بالكامل يستطيع الاستمرار بالعمل حوالي أسبوعين.

images (10)

الجهاز الواحد يستطيع جمع قراءات 250 قدم مربع من الأرض، ويحتاج إلى شبكة واي فاي ليعمل حيث يمكنه العمل على مسافة أقصاها 300 قدم من الراوتر. يمكن التغلب على هذه المشكلة في الأراضي الواسعة عبر سلسلة من الوصلات المستقيمة يمكن أن تصل إلى 1500 قدم. أكثر من ذلك يتم الآن العمل على تجارب من أجل الاستفادة من تكنولوجيا ترددات الراديو لأنها لا تحتاج إلى واي فاي وتستطيع الانتشار إلى مسافات أكبر بكثير.

عن شركته يحدثنا جيسون قائلاً “لقد قابلت أشخاصاً يشاركونني نفس الشغف حول الاستدامة والمحافظة على البيئة وكانوا ملائمين تماماً ليكونوا شركاء رائعين في إيدن”. لا يتوقف شغف جيسون عند هذه الحدود فهو يعمل الآن على مشروع آخر وهو تطوير أسمدة سلبية الكربون Carbon Negative Fertilizers بغية مساعدة المزارعين حول العالم على تخفيض انبعاث الكربون.

الاستدامةالاستشعارالزراعةمعلومات التربة

اترك تعليقاً علي المحتوي