منازل من الزجاجات البلاستيكية في الصحراء الجزائرية

كلافو
19758173_1957814424438494_283476926_n

عندما تتجاوز درجة الحرارة الخمسين درجة مئوية في بيئة شبه معدمة ومواطنين يعيشون كما اللاجئين على الحدود المغربية الجزائرية في منطقة الصحراء المغربية فإن مواجهة هذه الحرارة يحتاج الى حل اقتصادي وعملي وهذا ما فعله المواطن الجزائري تاتيه لهبيب الذي قال للمفوضية العامة للاجئين أنه ولد في منزل صنع من الطوب المجفف بالشمس، والسقف من صفائح الزنك وكان لابد أن يتحمل هو وعائلته درجة الحرارة والعواصف الرملية التي كانت تتسبب أحيانا في انهيار السقف،عندما أنهى الشاب الجزائري دراسته وعاد الي المخيم قرر بناء منزل أكثر راحة لجدته وفكر في استخدام الزجاجات البلاستيكية المعبأه بالرمال.

رفض سكان المخيم في البداية فكرة لهبيب واتهموه بالجنون ولكن عندما أتم مهتمته وجائوا لزيارة منزل جدته أعجبوا بالتجربة التي تقوم علي استخدام هذه الزجاجات مع خليط القش والطين والذي يعمل على عزل أكثر من 90 % من أشعة الشمس

منحت المفوضية العامة للاجئين تاتيه 60 ألف يورو للبدء في تعميم تجربته في مخيمات اللاجئين بهذه المنطقة التي يطلق عليها وادي الشيطان بسبب ارتفاع درجات الحرارة بها.

للتعرف على تجربة تاتيه يمكنك مشاهدة الفيديو

الصحراء الجزائريةزجاجات بلاستيكيةلاجئمنازل

اترك تعليقاً علي المحتوي