جوجل تفتح الباب للمبتكرين الشباب

حفصة آيت مولاي العربي
00

سينتيا لام، مراهقة أسترالية لم يتجاوز سنها بعد السبعة عشرة سنة، مكنها شغفها بمادة الكيمياء من اختراع جهاز يعمل بالطاقة الشمسية قادر على تحلية المياه. هذا الجهازكفيل بجعل شريحة مهمة من ساكنة الأرض تلج بسهولة إلى الماء الصالح للشرب.

عام 2013 قررتسينتيا أن توجه كل تركيزها لحل مشكلة توافر الماء الصالح للشرب والذي يتجلى بشكل واضح من خلال العدد المهول من ساكنة الكرة الأرضية التي تعاني الأمرين يوميا كي تنعم بهذه المادة الحيوية. ولطرح حل بديل وفعال لهذه المعضلة، ابتكرت سينتيا جهازا عبارة عن نظام متحرك يجمع بين تحلية المياه وإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية.

0000

H2Pro هو الاسم الذي أطلقته سينتيا على جهازها والذي يتكون من شقين تقنيين. الأول يخص الجزء العلوي للجهاز والذي يقوم بتصفية الماء وجمع الهيدروجين المتكون إثر عملية التصفية حتى يتم استعماله لاحقا لإنتاج الكهرباء. أما الجزء السفلي فهو مخصص بالأساس لترشيح إضافي. المياه الكدرة التي لم تخضع للتحلية يتم ضخها في الجزء العلوي للجهاز حتى تمر فيما بعد عبر مصفاة أنابيب من التيتانيوم تحلي المياه بفضل الشمس.

بعد اختبارات عدة تأكد للمبتكرة الأسترالية أن H2Pro قادر على إزالة 90٪ من الملوثات العضوية الكائنة في المياه في غضون ساعتين. ولا تزال سينتيا إلى حدود كتابة هذه الأسطر تعمل على تطوير الشق الكهربائي للجهاز، لكنها حصلت فيما يبدو مسبقا على الضوء الأخضر من كبار المتخصصين الذين باركوا الابتكار. عام 2014، كان فألا حسنا عليها بحيث توجت كل مجهوداتها بالنجاح وذلك بحجز مقعد لها ضمن الخمسة عشرة فائز في مسابقةGoogle Science Fair.

 

عن المسابقة وخصائصها:

 Google Science Fair أو معرض جوجل للعلوم، هي مسابقة تنظم برعاية محرك البحث العالمي جوجل بمعية شركاء دوليين آخرين على سبيل المثال لا الحصرقناة أبوظبي ناشونال جيوغرافيك ومجلة ساينتفك أمريكان… الهدف الأساس من هذه المسابقة هو فتح الباب على مصراعيه أمام مواهب العالم المتراوحة أعمارهم ما بين 13 و18سنة لتقديم مشاريعهم الإبداعية التي تثير اهتماماتهم على شبكة الانترنت حيث تجري أطوار هذه المسابقة. معرض جوجل للعلوم هي فرصة سانحة  لتمكين الطلبة من الكشف عما جادت به قريحتهم العلمية من ابتكارات قد تكون كفيلة بتغيير مجرى حياة العديد من ساكنة الأرض نحو الأفضل طبعا.

000 (1)

المسابقة – وهيالأكبر من نوعهافيالعالم -بدأت منافساتها عام 2011،وشهدت مشاركة ما يزيد عن 7500 متنافس من كل أقطار الدنيا .ومع توالي النجاحات من دورة إلى أخرى،قررت إدارة المسابقة قبولا لمشاريع بـ 13 لغة منها العربية بعد أن كانت تعتمد على الإنكليزية فقط. إضافة إلى ذلك تعتزم جوجل تنظيم 90 دورة نهائية إقليمية في شكل تصفيات في كل من الأمريكتين وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ. وهناك فرع آخر من المسابقة تم إحداثه آلا وهو “العلوم في العمل” وهي جائزة تهتم بالأساس بالمشاريع التي من شأنها أن تعالج المشاكل الاجتماعية والقضايا البيئية أو الصحية.

يتم اختيار الفائزين في مسابقة جوجل من طرف لجنة تحكيم تتكون من فريق دولي من الخبراء في مجموعة من المجالات،مثل علم الأحياء والفيزياء والكيمياء وعلوم الكمبيوتر.

وتشمل الجوائز منحا دراسية ورحلة علمية إلى أرخبيل غالاباغوس وتوفير فرص عمل حقيقية في بعض المشروعات العلمية مثل CERN (وهي المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية).

للمزيد من التفاصيل حول كيفية المشاركة في مسابقة جوجل العلمية يمكنك زيارة الموقع

ملحوظة: الموقع متوفر بخمسة عشرة لغة

أسترالياتحليةتلوثجهازجوجلحلشربشمسيةطاقةكهرباءمسابقةمشكلةمياه

اترك تعليقاً علي المحتوي