خبرة رائدة أعمال شابة احتفى بها أوباما وزوكربرج

هاجر اسماعيل
Mai Mehat Receives the Award 2

لفتت الإنتباه بحديثها وثقتها ووضوح افكارها عندما تحدثت في القمة العالمية لرواد الأعمال 2016 بجامعة استانفورد في الولايات المتحدة، شاركها الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما الحديث وتحاور معها مؤسس فيس بوك مارك زوكربرج، وأحتفى الجميع برائدة الأعمال المصرية الشابة، التي اصرت على ان تحقق حلمها وتؤسس شركتها وتكبر بها

السطور القليلة القادمة هي قصة نجاح وتميز مهندسة مصرية شابة تقدم نموذج يحتذي به لكل رواد الأعمال في الشرق الأوسط ، فازت ايضا بجائزة مجلة ارابيان بزنس ستارت اب السنوية..,,

Mai Medhat CEO Eventtus

ما هو السبب وراء فوزك بالجائزة متفوقة على أربعمائة مرشح ؟

الفوز هو فرحة  وسعادة كبيرة وخاصة  في حالة مثل هذه الجائزة فهو شرف كبير لي أن أفوز من  مجلةأرابيان بزنس ستارت أب” بجائزة علي مستوى الشرق الأوسط خاصة وأنها بالشراكة مع AJSM للاستثمار، وغرفة تجارة وصناعة دبي، وجامعة “سكاي لاين ودوام” وبالتالي الفوز يعني لي الكثير، وبالطبع لم أكن لأحقق هذه الجائزة بدون شريكتي نهال فارس، وبدون مجهود الجنود المجهولين الذين لعبوا الدور الأكبر في نجاح  Eventtus  وأهدي لهم الجائزة التي هي دليل علي نجاحهم ونجاح Eventtus  في توفير منصة إلكترونية  متكاملة للفعاليات مما يلبي كافة احتياجات المنظمين والحضور.

أما عن أسباب الفوز فى عملية الاختيار تمت بالتصفية على 14 جائزة و يتم إختيار 6 فقط لكل جائزة وفي النهاية يتم اختيار شخص واحد،  طبقاً لمعايير خاصة   وأنا أرى أن هذه المعايير من يمكن أن تتلخص فيما قالتهتامارا بيبك” نائب رئيس تحرير مجلةأريبيان بزنس” :” شهدت المسابقة هذا العام منافسة شديدة حيث شملت قائمة المرشحين 400 ترشيحاً، وفيما يختص بجائزة رائد أعمال العام كان لابد من ان يثبت جدارةً خاصة، ودائماً استرجع جملةً قالتها لي مي مدحت منذ أشهر قليلة في مقابلة كنت قد أجريتها معها بان ما تفعله، تفعله للمنطقة كلها وليس لمجدها الشخصي. ولهذا السبب تحديدا وبغض النظر عن الجائزة فإن مي وفريقها رابحون, وأعتقد بأن هذا هو أحد الأسباب التي جعلت حكامنا يقدرون مساعي ومجهودات الشركة “.

Mai Medhat with Team

حل مشكلات التواصل بين منظمين الفعاليات المختلفة والحضور كان السبب الرئيسي وراء تأسيس تطبيق Eventtus   بعد حوالي خمسة أعوام من العمل، إلى أي مدى حقق التطبيق هدفه ؟

أنا أرى أننا نجحنا بنسبة كبيرة ومستمرين في تحقيق الهدف من التطبيق لأن منصتنا تقدم أدوات للمنظمين وللحضور، تمكنهم من التواصل عبر إقامة شبكة تواصل اجتماعى بينهمعبر ابلكيشن على الانترنت والموبايل ــ فى هذه الشبكة يمكن إضافة التعليقات، أو إجراء الاستطلاعات والمحادثات الخاصة، ومنذ إطلاق التطبيق قام Eventtus   بتنظيم ما يزيد عن 8500 فعالية بحضور 150 ألف شخصاً من حوالي 15 دولة مختلفة،  ووجد البرنامج نسب تبني وتفاعل غير مسبوق من حيث نسبة تحميل التطبيق، ونسب التفاعل من خلال التطبيق، ولكن بالطبع مازال أمامنا الكثير لنقدمه هدفنا هو توصيل أجود خدمة لكل مستخدمي التطبيق وحضور ومنظمي الفعاليات في كل أنحاء العالم .

التمويل

الخطوة الأولى لتأسيس Eventtus  كانت التمويل الذاتي بالتعاون مع اثنان من شركائك كيف استعدت رأس المال في هذه الفترة القصيرة ؟

بالفعل اعتمدنا في البداية على التمويل الذاتي لمدة عامين، وبعد ذلك ومع استخدام تطبيق الموبايل للموقع، بدأنا نحصل على عائد من خلال الشركات التي تنشر فعالياتها معها، ثم تمكنا من الحصول على دعم من مستثمرين خاصين .

وكيف تعملون علي جذب الشركات ومنظمي الفعاليات علي الإعلان عبركم خاصة وأن هناك أكثر من وسيلة للترويج للفعاليات ؟

التفاعل الموجود من خلال التطبيق هو الذي يشجع منظمي الفعاليات علي التعامل معنا فوقعنا عقود مع هيئات ومؤسسات كبيرة مهتمة بالترويج لفاعليتها ومن خلالنا نسمح للمنظمين بنشر كل تفاصيل الفعالية عن طريق الموقع الإلكتروني والتطبيق وأيضا يسمح للجمهور بالتفاعل من خلال التطبيق وبالتالي من خلالنا تستطيع أي شركة منظمة لأي فعالية أن تعرف نجاح الفعالية وعدد الحضور وردود أفعالهم وهي خدمات مميزة تقدمها تكنولوجيا متطورة وسريعة .

الإدارة

 تظل Eventtus قائمة علي أنها نموذج لريادة الأعمال أو المشروعات الصغيرة،هل تواجهك مشاكل في الإدارة وكيف تتعاملين معها ؟

في البداية واجهتنا عدد من المشكلات في إنشاء الشركة وأعتقد ان من المعوقات الرئيسية التي يعاني منها مجتمع ريادة الأعمال هو عدم توفر التمويل الكافي والبيئة الملائمة والأدوات الكافية،  ولكن الحمدلله تغلبنا على الصعاب بالمجهود و المثابرة و نأمل أن نرى عدد أكبر من الشركات الناشئة وتوفير بيئة مناسبة لجذب الإستثمار في هذه الشركات الواعدة لتنجح أكبر وتوفير فرص عمل أكثر وتؤدي دور فعال في تحسين الاقتصاد ككل وأنا  أيضا أتمنى أن تهتم أكثر بتدريس بريادة الأعمال في الجامعات .

وهل كونك امرأة سبب لك مشكلة في سوق البيزنس ؟

في رأيي لا يوجد فرق بين امرأة  و رجل في البيزنس،ولكن ريادة الأعمال شئ صعب جدا علي الجميع و نسب النجاح لا تتعدى ٥٪ عالميا،وفي رأي ما يميز أي شخص في العمل هو المجهود و القدرة علي التعلم و الإمكانيات العملية و هذا ينطبق علي المرأة و الرجل ،وأنا شخصيا محظوظة  للغاية بدعم عائلتي و أصدقائي و فريق العمل و و هم السبب الأكبر في استمراري.

Mai Medhat Receives the Award

ولكن بالطبع التخطيط له دور كبير في نجاحك هل خططت من البداية لما وصلتي له الآن ؟

بالطبع كان هناك تخطيط، المشروع بدأ كفكرة لسد الفجوة الموجودة في السوق بين المنظمين والحضور في الفعاليات, ولكن إصراري على تحقيق هدفي دفعني لدراسة السوق مما مكنني من إنشاء المشروع بهدف تلبية احتياجات السوق وهو ما نجحنا في تحقيقه, و اقتناعنا بالهدف والفائدة اللي ممكن نقدمها للحضور من خلال الخدمة يدفعنا لدراسة السوق محليا و عالميا لمعرفة المنافسين و حجم السوق عالميا و تحديد التكنولوجيا المناسبة للمشروع و النجاح في تحقيق الهدف ,ومعظم الشركات الناجحة عالميا تبدأ بفكرة لحل مشكلة ما ثم دراسة السوق لتحديد المستخدم و حجم السوق و كيفية تحقيق أرباح.

وكيف تقومون بوضع وتطوير الخطة وفقا للجديد حولكم؟

نضع خطط للعمل بصفة مستمرة فلدينا خطط عمل للمدى القريب والمدى البعيد، ولكنها كلها تتماشى مع استراتيجية الشركة تهدف إلى مواصلة التطور والنمو من خلال تقديم أفضل الخدمات لعملائنا، ونحن لا نتوقف عن تحديث التطبيق وعن تقديم المزيد من الخدمات التي تغطي كافة احتياجات المنظمين والحضور قبل، وأثناء و بعد الفعالية .

ولكنكم بدأتم بدراسة السوق قبل وضع الخطة فهل كان هذا عامل للتميز ؟

دراسة السوق هي عامل مهم جداً للبدء في أي مشروع  وهذا ما فعلناه ونفعله دائما، والقاعدة العامة هي أن تتم الدراسة بهدف معرفة احتياجات السوق والفجوة الموجودة في مجال معين مما يمكن أصحاب الأعمال والمشاريع.

وما هي المميزات الأخري من وجهة نظرك التي دفعت بك إلى هذا النجاح؟

أعتقد أن الإرادة والعزيمة لتحقيق هدفنا وفريق العمل المتميز من أهم أسباب وصولنا لما نحن فيه ,ولكن من وجهة نظري أن سر نجاحنا الأكبر هو الشغف الكبير لما نفعله وإيماننا هدفنا الأسمى وهو خدمة المجتمع و تعزيز سمعة مصر والمنطقة أمام العالم,  فأنا لا أسعى لمجد الشخصي، و لكن كفريق عمل نسعي لتأسيس شركة مصرية ناجحة تقدم خدمة تكنولوجية متميزة و لها مستخدمين في كل أنحاء العالم وليس المنطقة العربية فقط.  

وهل عدم وجود منافس لكم في السوق كما ذكرت في عام 2013 هو السبب في استمرار النجاح ؟

المنافسة شئ مهم جداً لأنها تدفع كافة المتنافسين إلي تقديم الأفضل مما يعود بالنفع على المجتمع ولكن بالنسبة لي المستوي الاقليمي لا يوجد منافسين محددين يقدموا نفس الخدمة و التكنولوجيا اللي نقدمها و لكن هناك منافسين لأجزاء معينة من الخدمات اللي نقدمها ولكن في منافسين على المستوى العالمي، ونحن نسعى دائماً للتفوق من خلال تقديم خدمات فريدة تميزنا عن غيرنا .

ما هي مواصفات فريق العمل الذي تعتبريه دائما شريك في هذا النجاح ؟

فريق العمل هو العامل الأساسي في تحقيق هذا النجاح لأنهم يبذلون مجهود كبير في دراسة السوق و تطوير و تحسين الخدمات اللي نقدمها دائما وهم مجموعة من أفضل الكفاءات والمواهب الشابة الذين يجمعهم الشغف لما يفعلون والإصرار على تحقيق النجاح.

وكيف تتعاملين مع أخطاء فريق العمل ؟

لا يخلو أي عمل من الأخطاء ولكن يجب أن تدفعنا إلى بذل المزيد من الجهد لتقديم ما هو أفضل. وأنا شخصيا أتعامل مع الأخطاء كدروس مستفادة للمستقبل نتعلم منها و نحاول تلافيها في المستقبل .

لماذا تديرين الشركة من دبي ؟

حجم الاعمال أكبر فى دبى،  وهذا لأن سياحة الفعاليات جزء أساسي من الاقتصاد هناك، والدولة تشجعه بشدة، وكثير من المستثمرين والأشخاص العاديين يسافرون إلى دبى بغرض حضور هذه المؤتمرات، وهو ما يفتح لنا فرص للعمل فى دول الضيوف الذين يحضرون الفعاليات، بالإضافة إلى الانتشار الواسع لاستخدام التكنولوجيا. و لكن مقرنا الأكبر في القاهرة و أنا موجودة باستمرار بين المقرين. و نحن نعتمد كليا علي مهندسين وعقول مصرية.

من وجهة نظرك هل مصر تواجه مشكلة في مسألة التشجيع علي ريادة الأعمال ؟

مصر حدث بها   مصر في ريادة الأعمال في الثلاث أعوام الأخيرة وعدد الشركات الناشئة زاد بشكل ملحوظ و بعض هذه الشركات بدأ في جذب استثمارات أجنبية و تحقيق أرباح كبيرة،و النجاح الكبير لمؤتمر RiseUp في إلقاء الضوء علي الشركات الناشئة وريادة الأعمال له عامل كبير, ولكن  مازال أمامنا مشوار طويل جدا لتوفير بيئة مشجعة لريادة الأعمال من حيث القوانين والإجراءات اللازمة لتأسيس الشركات و تشجيع عدد أكبر من المستثمرين المحليين و الإقليميين للاستثمار في الشركات الناشئة المصرية.

ولكن الكثير من الشباب يعتبرون أن البيروقراطية هي المعوق الأساسي لبداية مشروعاتهم فكيف تجدين ذلك ؟

أتفهم تماماً مشاكلهم لأنني واجهت نفس التحديات في البداية و لكني أشجعهم وأدعوهم للتفكير بشكل إيجابي وتجاوز هذه المصاعب. فعليهم الإصرار على تحقيق حلمهم. ويوجد حالياً عدد من المنظمات التي تدعم المشاريع الصغيرة وتقدم لهم المشورة والدعم وهو أمر مشجع جدأً ونتج عن ذلك أكثر من  قصة نجاح خلال السنوات الماضية خرجت من مصر مثل Kijami Wuzzuf،Instabug، والنجاح الهائل لقمة RiseUp لريادة الأعمال وكل هذه الأعمال واجهت نفس المشاكل ولكن تغلبت عليها .

من وجهة نظرك ما هو الخطأ الأكبر الذي يقع فيه رواد الأعمال في الشرق الأوسط  ؟

عدم دراسة السوق بشكل كاف وعدم فهم متطلبات العملاء والمستخدمين.

كيف وجدت تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي علي الصور التي نشرتيها برفقة أوباما ؟

تابعت كافة التعليقات وشكرت الجميع على الكلمات الرقيقة وبالطبع تلقيت المئات من المكالمات، والرسائل، والبريد الإلكتروني، وشعرت بالسعادة من كل المشاعر الإيجابية وكلمات التشجيع، وحاولت الرد على كل كلمة صغيرة منهم.وأنا في غاية الامتنان لكل شخص ساندنا وآمن بقدرتنا علي النجاح.

ولكن بعض هذه التعليقات كانت تنتقد الصور وكان جزء كبير منها لاذع؟

الجميع أحرار في التعبير عن آرائهم  وأنا أتقبل كافة وجهات النظر في حدود الاحترام المتبادل.

أحكي لنا كيف تسير ساعات يومك ؟

أحاول أن أنام عدد الساعات الكافية و لكن في معظم الأحيان أنام عدد ساعات قليلة لمتابعة العمل والالتزامات اليومية، و أقضي معظم يومي في الشركة بين اجتماعات بين فريق العمل و العملاء و التخطيط للفترة القادمة، و أحاول التوازن بين العمل و قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء وأخصص لهم وقت في يومي .

أخيرا ما هو هدفكم الفترة القادمة ؟

نركز فى التوسع إقليميا لدينا فاعليات فى كثير من الدول، ونستهدف أن يصل التطبيق لأكبر عدد ممكن للأشخاص حول العالم، وإظهار قدرة المواهب المصرية على النجاح عالميا، وهذا أمر أصعب، ولكن تطبيقنا ككثير من التطبيقات المصرية قادرة على المنافسة فى الخارج لأن Eventts  ليس تطبيق واحد ولكن هو منصة كاملة لخدمة منظمين و حضور الفعاليات، و لدينا حاليا أكثر من ٣٠ تطبيق متاح في السوق منهم تطبيق موجه خصيصا لمنظمي الفعاليات لإدارة الفعاليات بشكل أسهل و متابعة بيع التذاكر وإرسال تنبيهات للحضور.

إدارةتخطيطتطبيقاتتمويلجائزةريادة أعمالسوقفعالياتمنافسة

اترك تعليقاً علي المحتوي