فرصة للطلاب والمبتكرين في تحدي مصر لإنترنت الأشياء

كلافو
تحدي مصر لإنترنت الأشياء

انطلق الخميس 13 يوليو 2017 تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذي تنظمه جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) ومجمع الإبداع ببرج العرب بهدف تسريع وتيرة تأسيس الشركات الصغيرة والناشئة التي تركز على تطبيقات إنترنت الأشياء والحلول الذكية ومساعدة طلاب الجامعات في مشروعات تخرجهم التي تعتمد على تطبيقات إنترنت الأشياء.

ووفقًا لما ورد في بيان الهيئة المنظمة للتحدي يوم 12 يوليو 2017 ووصل إلى موقع كلافو نسخة منه، فإن تحدي مصر لإنترنت الأشياء ينظم بالمشاركة مع مكتبة الإسكندرية وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات الذين يدعمون التحدي بكل الإمكانيات والتجهيزات والمساعدات التمويلية والمعنوية لتنظيم التحدي بشكل مشرف ومساعد لعملية التطوير العلمي والعملي.

يقدم التحدي جوائز مالية وتمويل لتأسيس الشركات وبرامج احتضان ودعم لمشروعات التخرج وخدمات استشارية وتدريب بما يزيد عن 5 مليون جنيه مصري بهدف دعم وتشجيع الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا خاصة تكنولوجيا إنترنت الأشياء. ولقد بدأت فكرة التحدي العام الماضي 2016 بدعم من شركة إنتل ومركز الإبداع التكنولوجي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتستمر المسابقة والتحدي هذا العام مع تطوير كبير في الفعاليات والأنشطة وزيادة في الدعم المقدم للشركات الناشئة ولمشروعات التخرج عن العام الماضي.


من جهته صرح الدكتور محمد شديد، الرئيس التنفيذي، لمجمع الإبداع ببرج العرب، أن الهدف الرئيسي لإنشاء مجمع الإبداع ببرج العرب هو دعم صناعة وتكنولوجيا إنترنت الأشياء في مصر وخاصة منطقة شمال مصر بهدف أن تصبح مصر دولة رائدة على مستوى المنطقة والعالم في تطوير وتصنيع تطبيقات ومنتجات تكنولوجية عالية القيمة في مجال إنترنت الأشياء ولذلك فإن المجمع سارع لتبني ودعم هذه المبادرة الهامة التي ستساهم بشكل كبير وفعال في دعم الاقتصاد المصري القائم على المعرفة.

وأكد المهندس محمد عبود، رئيس فرع الـ IEEE لإدارة التكنولوجيا أن جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات ومنذ إنشائها في مصر من أكثر من 60 عامًا وخاصة في الـــ 20 عامًا الأخيرة تطلق وتتبنى العديد من البرامج والمبادرات التي تساهم في تعظيم دور التكنولوجيا وتوظيفها في دعم وتشجيع التنمية الاقتصادية القائمة على المعرفة، وأكد على ضرورة التعاون مع الشركات التكنولوجية والمؤسسات العالمية في نقل التكنولوجيا خاصة تكنولوجيا إنترنت الأشياء حيث يتوقع الخبراء أن يصل عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت إلى 50 مليار جهاز بحلول عام 2020.

وأشار المهندس حسام فهمي، المدير التنفيذي للتحدي، إلى أن الاقتصاد العالمي سيتأثر بشكل كبير الفترة القادمة بتكنولوجيا إنترنت الأشياء والتي أحدثت ثورة جديدة في عالم الإنترنت وفي تطبيقاتها التي ستدخل في كافة مناحي الحياة من زراعة وصناعة وصحة وتعليم ونقل وغيرها، حيث يتوقع الخبراء أن يصل حجم الاستثمارات في هذا المجال أكثر من 850 مليار دولار بحلول عام 2020.


يشار إلى أن إنترنت الأشياء هي شبكة تتكون من أشياء مادية، أجهزة، وأبنية، وغيرها تدمج معها أجهزة إلكترونية متصلة بشبكة الإنترنت تمكنها من جمع البيانات وتبادلها، وتقوم هذه الشبكة بتمكين الأشياء من الاستشعار وتجعلها محسوسة بحيث يمكن التحكم فيها عن بعد عبر بنية تحتية فعلية للشبكة، ومن ثم تخلق فرصًا للمزيد من الدمج المباشر للعالم الحقيقي في أنظمة الحاسب الآلي. وينتج عن ذلك في النهاية تحسين الكفاءة، والدقة، والمنفعة الاقتصادية.

ويمثل إنترنت الأشياء التطور القادم للإنترنت؛ حيث بدأت بالفعل في تغيير الصناعات الحالية. ولهذا السبب، بدأت الشركات الكبرى مثل إنتل وهواوي وIBM ومايكروسوفت وإريكسون وغيرها من كبرى الشركات التكنولوجية في استثمار المزيد من الجهد في تطوير الحلول لعملائها.

ويتوقع الخبراء أن الأجهزة المتصلة بالإنترنت ستصل إلى حوالي 50 مليار جهاز بحلول عام 2020.

وقد أطلقت جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) لجنة إدارة التكنولوجيا ولجنة الروبوتات والأتمتة بالتعاون مع مجمع الإبداع ببـرج العرب شراكة لتنظيم تحدي مصر لإنترنت الأشياء 2017 وذلك بمساعدة شركة حدث للإبداع وريادة الأعمال وشركة أنوفتي، لمساعدة طلاب الجامعات في عامهم الدراسي الأخير، وأصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة، وشباب رواد الأعمال، من خلال تزويدهم بالموارد المادية والخبرات الاستشارية لتنفيذ أفكارهم الإبداعية.


يتم اختيار أفضل المشروعات للإسراع في تنفيذها؛ حيث تحصل الشركة والمشروعات الناجحة على جوائز مالية وخدمات فنية تدعم تطوير هذه المشروعات وخدماتها، كما يتم الإعلان عن إطلاق تحدي مصر لإنترنت الأشياء يوم الخميس القادم الموافق 13 يوليو 2017 بمكتبة الإسكندرية حيث أن المكتبة شريك رئيسي في تنظيم واستضافة فعاليات التحدي.

وتمتد فعاليات التحدي على مدار عام كامل يبدأ في يوليو 2017 وينتهي في يوليو 2018، ويمر بمرحلتين، المرحلة الأولى تركز على المشروعات الصغيرة والناشئة وتبدأ في يوليو وتنتهي في ديسمبر 2017 بمؤتمر دولي كبير عن تكنولوجيا إنترنت الأشياء حيث يتم تكريم الشركات الفائزة بحضور كبار المستثمرين والشركات الدولية والعالمية العاملة في هذا المجال، المرحلة الثانية تركز على طلاب الجامعات ومشروعات التخرج وتستمر من يوليو 2017 وتنتهي في يوليو 2018 وتختتم بمعرض كبير للمشروعات الفائزة وحفل تكريم بحضور كبرى الشركات العاملة في هذا المجال.


لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـالأستاذة/ مي جمال – المنسق الإعلامي للتحدي: 0102 600 6699

ابتكارمصر

اترك تعليقاً علي المحتوي