رحلة نهرية للتوعية بأخطار التلوث

ترجمة: فداء محمد
رحلة نهرية

على متن قارب مصنوع من 300 زجاجة بلاستيكية، يقطع شابان فرنسيان نهر(سيتاروم) في إندونيسيا، الشقيقان (سام) و(غاري) اللذان نشئا في (بالي) في إندونيسيا واللذان يبدآن عقدهما الثالث، قررا القيام بهذه الرحلة، وعبور النهر الذي يعد أكثر أنهار العالم تلوثًا، لكي ينقلا للعالم صورًا صادمة لهذا التلوث.

يقول (غاري)، صانع الأفلام والمدافع عن البيئة: “أن الهدف من صنع هذا القارب والقيام بهذه الرحلة هو أن نعطي حياة أخرى للمخلفات”، ويتابع واصفًا ما شاهده :”لقد تشائمت بما رأيته، فالنهر ممتلئ بالمخلفات البلاستيكية، ومخلفات المصانع، والحيوانات الميتة، لقد كان المشهد أسوأ مما كنت أتخيل”

وعلى مدى الرحلة التي استغرقت أسبوعين حاول الشابان زيارة المدارس الموجودة في القرى على جانبي النهر، وتعليم الأطفال مخاطر التلوث، ومفهوم الحياة بلا مخلفات، وقد سبقت هذه الرحلة رحلة أخرى، حيث قطع (غاري) مع زميل له نهر(الميسيسيبي) في الولايات المتحدة، لكنه لم يتمكن من جمع صور صادمة كما فعل هنا، ويعزي (غاري) هذا التلوث الذي شاهده إلى نقص التعليم، وإلى التخلص غير المناسب للمخلفات، إضافة إلى نقص الدعم من الحكومة.

ويأمل الشابان أن تساهم هذه الرحلة في رفع مستوى الوعي بالخطر الذي يهدد أرضنا الخضراء إذا لم نحافظ عليها.


رحلة نهرية 1


لمعرفة المزيد طالع مقال جاكرتا بوست من هنا.

لمشاهدة الفيديو

إندونيسياالتلوث

اترك تعليقاً علي المحتوي