“يوم الهندسة” ملتقى صنّاع النهضة المصرية

هاني سمير
احمد-درويش-مع-الفائزين-العام-الماضي-300x225

على مدى أربعة عشر عاما مضت؛ كان الحلم الذي ينتظره دارسو الهندسة، ورجال الصناعة والأعمال في مصر والوطن العربي عموما، وشكل أضخم حدث لكليات الهندسة في الشرق الأوسط، فقد دعم كل الأفكار التي أصبحت بعد ذلك حجر أساس في نهضة الهندسة في مصر، وفتح لها بابًا حقيقًيا حتى أصبحت مشروعات ناجحة أسهمت كثيرا في حل مشكلات تنموية حقيقية.

“يوم الهندسة المصري”، يطفئ في الخامس من ديسمبر 2016 الشمعة الخامسة عشرة من عمره الذي بدأ عام 2002 بفكرة هدفها التطوير، وخلق جيل جديد من المهندسين المصريين قادرا على تقديم أفكار مبتكرة، تعزز مستقبل الهندسة المصرية، وشهد حضور عشرات الآلاف من الزائرين من جميع أنحاء مصر في جميع المجالات، وشارك فيه 2500 مشروع وأكثر من 45 جامعة مصرية.

فرصة الابتكارات الشابة

فعاليات الدورة الـ 15 لمؤتمر وملتقى “يوم الهندسة المصري” ينظمه الفرع المصري لجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات الدولية على مدار يومين في مركز المؤتمرات بالقرية الذكية، بمشاركة من طلاب كليات الهندسة والباحثين والعاملين في المجال الهندسي ورجال الأعمال من مختلف الدول العربية تحت شعار”إبداع واستدامة”.

يقول رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، والرئيس الفخري للفعالية، د. أحمد درويش لـClavo “سيتخذ يوم الهندسة هذا العام كنقطة انطلاق لمنح فرصة لأفكار الشباب للمساهمة في وضع حلول حقيقية للتحديات التي تواجه الاقتصاد المصري”، ويضيف “المصداقية التي يتمتع بها هذا اليوم جعلت منه ملتقى للحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص برعاية شبابية محضة”.

يوم التنافس البنّاء

“يهدف الملتقى السنوي للهندسة إلى المساهمة في تطوير المنتج المصري والعربي، وتسليط الضوء على الحلول المبدعة والمبتكرة لدى شباب المهندسين، ومواكبة ما يدور من أحداث من خلال معرض لمشروعات التخرج والمسابقات وبرنامج المحاضرات وورش العمل”، هذا ما حكاه المهندس خالد القاضي وهو المسئول والمنسق الإعلامي للفعالية لـ Clavo، ويتابع “عدد المشروعات المشاركة هذا العام أكثر من 200 مشروع من مختلف المجالات الهندسية”، وعلى حد وصفه فإن هذا اليوم يعد فرصة جيدة للتنافس بين خريجي كليات الهندسة العرب.

وينظم يوم الهندسة المصري هذا العام ثلاث فعاليات ومسابقات كبري، هي مسابقة يوم الهندسة المصري ويتنافس فيها طلاب السنة الأخيرة بكليات الهندسة والحاسبات والمعلومات، بكافة أقسامها، ومسابقة صنع في مصر، التي تقام مراسم التحكيم لها بين مشاريع التخرج، وتستمر لمدة عام كامل، ومسابقة مدينة المستقبل، التي تقام بين طلاب المدارس، بهدف تعزيز الميول الهندسية والعلمية لديهم. حسب ما أكده المهندس القاضي.

بالإبداع تواجه التحديات

في دورته الحالية “يناقش يوم الهندسة المصري مستقبل الطاقة والمشاكل والأزمات المتعلقة بها، خاصة الطاقة الشمسية، والكثير من التحديات وكيفية استغلالها كفرص للانطلاق إلى مستقبل أفضل”، وبناء على ما أكده المهندس أحمد عبد الرؤوف، رئيس اللجنة المنظمة فإن هذا اليوم يعد أحد الأمثلة الناجحة للعمل التطوعي إذ تتضافر جهود العديد من الطلاب والخريجين والأساتذة في الإعداد له على مدار العام، وتستمر جهود تلك المجموعة من عام لآخر تحت هدف واحد وهو خدمة الوطن”.

ويوفر يوم الهندسة المصري لكافة المشروعات والأفكار الفائزة حاضنات أعمال لدعم تلك المشروعات ماديا ومعنويا، بهدف تحويلها إلى منتجات في السوق المصري والعربي، يقول القاضي:”خلال الأعوام الماضية استطعنا أن نكون حلقة وصل بين الطلاب حديثي التخرج والصناعة والمستثمرين، واجتهدنا قدر الأمكان كي نقلل الفجوة بين الخريجين وسوق العمل”.

وعلى الرغم من أن حضور يوم الهندسة المصري مجاني، إلا أن المنظمين لهم شروط يجب أن يلتزم بها كل من يريد أن يحضر يومي المؤتمر، يمكن التعرف عليها من خلال زيارة الرابط المرفق.


الرابط للتسجيل:http://eed.eg/Visitor

 

ابتكارصناعةطاقةمشكلاتمصرمهرجانهندسةيوم الهندسة المصري

اترك تعليقاً علي المحتوي