محاكاة الطبيعة.. ثورة العلم وحلول التحديات العالمية

أبوالحجاج محمد بشير
محاكاة الطبيعة

لماذا تشبه الطائرات الطيور في شكل الأجنحة والذيل؟ تكمن الإجابة ببساطة في علم “محاكاة الطبيعة”. لقد أدرك الإنسان منذ اللحظة الأولى التي أراد فيها اختراع آلة تطير ضرورة تأمل شكل الطيور لأنها هي المخلوقات الوحيدة التي تطير أمام عينيه، ودراسة خصائصها وصفاتها التي تمكنها من الطيران، ثم محاكاة هذه الخصائص من حيث الشكل والتصميم في أي آلة يتوقع منها أو يفترض بها الطيران.

نحن البشر بارعون، ولكن دون أن نقصد تسببنا في مشكلات استدامة هائلة للأجيال القادمة. ولحسن الحظ، حلول هذه التحديات العالمية كامنة في الطبيعة من حولنا، ولو أننا دققنا النظر سنجدها في كل الكائنات الحية من حولنا، وسبيلنا في ذلك هو محاكاة الطبيعة كوسيلة للابتكار تقودنا إلى حلول دائمة للتحديات الكبيرة التي تواجهنا من خلال محاكاة أنماط واستراتيجيات المخلوقات الحية في الطبيعة التي ثبتت كفاءتها وفعاليتها.

الهدف من محاكاة الطبيعة هو ابتكار منتجات أو عمليات أو إجراءات أو سياسات أو طرق جديدة للحياة ثبتت كفاءتها للحياة على الأرض على مدار آلاف السنين. الفكرة الأساسية في محاكاة الطبيعة هي أن الخالق سبحانه وتعالى أودع في مخلوقاته من نباتات وحيوانات وحشرات وطيور وميكروبات حلولًا للعديد من المشكلات التي نعاني منها.

تعليم محاكاة الطبيعة ضرورة..لماذا؟

أصبح تعليم محاكاة الطبيعة لطلاب المدارس والجامعات أمرًا ملحًا لأنه يؤثر على الطريقة التي نحل بها مشكلاتنا، ويتيح لنا المزايا التالية:

  • تعليم محاكاة الطبيعة للصغار والناشئة والشباب سيحدث ثورة في التعليم، ويتيح للمعلمين وسيلة لتفاعل الطلاب من كل الأعمار مع علم الأحياء وموضوعات الهندسة والتكنولوجيا والعلوم والرياضيات، وحلول المشكلات بطرق مبتكرة ومبدعة، والتفكير الخلاق في المنظومات الكلية.
  • يتيح تعليم محاكاة الطبيعة للشباب طريقة جديدة لرؤية ومشاهدة العالم الطبيعي، ورؤية الطبيعة ليس فقط كموضوع للدراسة بل مرجعًا نتعلم منه.
  • يتيح تعليم محاكاة الطبيعة لنا وسيلة مبتكرة وجذابة لتقديم موضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات
  • يقدم لنا تعليم محاكاة الطبيعة علمًا متعدد التخصصات لربط الموضوعات والعلوم ببعضها البعض، وبالعالم الفعلي الذي يتجاوز جدران الفصل أو المدرسة.
  • تعليم محاكاة الطبيعة أداة لتعزيز الابتكار والإبداع ومهارات حلول المشكلات من خلال التصميمات الهندسية والأنشطة التعليمية في صورة مشاريع
  • تعليم محاكاة الطبيعة يقدم لنا منهجًا فعالاً وقويًا للتفكير ودراسة الاستدامة
  • تعليم محاكاة الطبيعة يقدم لنا مادة ممتازة للتعليم المتكامل والتعلم المعتمد على حلول المشكلات واستكشاف علوم البيئة من منظور عملي واقعي.

1

من المؤسسات التي تعمل على تعزيز ودعم علوم محاكاة الطبيعة “معهد محاكاة الطبيعة” الذي يمكن الأفراد من إنشاء حلول تستلهم الطبيعة من أجل الحفاظ على سلامة الأرض. ويتعاون المعهد منذ إنشائه مع الجهات التعليمية في مراحل التعليم الأساسي والجامعي وغير الرسمي (المتاحف وحدائق الحيوان والمحميات المائية) من أجل تعليم الشباب والصغار مفاهيم محاكاة الطبيعة وضمان امتلاك أجيال المستقبل من صناع القرار للأدوات التي تمكنهم من دمج محاكاة الطبيعة في مساراتهم المهنية. وشارك في تأسيس المعهد عالمة الأحياء  جانين بينيوس Janine Benyus التي ألفت كتاب “محاكاة الطبيعة: الابتكار الذي يستلهم الطبيعة”.

شبكة تعليم محاكاة الطبيعة

من مبادرات معهد محاكاة الطبيعة شبكة تعليم محاكاة الطبيعة التي تمثل مجتمعًا عالميًا من الجهات التعليمية والمعلمين في المدارس والجامعات الذين يدمجون دراسة محاكاة الطبيعة في المقررات الدراسية من الصف الأول الابتدائي حتى الصف الثالث الثانوي، والمناهج الأكاديمية بالجامعة، ومختلف أنواع وبيئات التعلم غير الرسمي.

يحتوي موقع شبكة تعليم محاكاة الطبيعة على المقررات والمناهج الدراسية والمراجع الإلكترونية التي يستطيع الأعضاء تنزيلها، كما يتتيح لهم قناة للتواصل مع زملائهم، والاطلاع على الأخبار والمعلومات حول أحدث الأفكار والنظريات التعليمية في مجال تدريس محاكاة الطبيعة.

موقع الشبكة مفيد للغاية لأي مدرس يتعامل مع الطلاب في المدارس أو الجامعات أو المتاحف أو حدائق الحيوانات، ويحتوي على عدد كبير من المراجع والمصادر التعليمية التي تساعد المعلمين على دمج “محاكاة الطبيعة” في الدروس والمحاضرات التعليمية.

العضوية في شبكة تعليم محاكاة الطبيعة مجانية، ولكن تنزيل المراجع والمصادر التعليمية يتطلب التسجيل في الموقع مع ضرورة إدخال معلومات ضرورية مثل اسم المؤسسة أو الجهة.

للانضمام إلى الشبكة ينبغي تعبئة نموذج العضوية من أجل تنزيل ملفات المراجع والموارد والمقررات التعليمية، وتتضمن ما يلي: أساسيات محاكاة الطبيعة ومنهج تعليمي لتلاميذ المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية ومنهج أكاديمي لطلاب الجامعات. ويتيح موقع الشبكة للأعضاء إرسال مقرراتهم التعليمية المقترحة من إعدادهم لمشاركتها مع بقية الزملاء في الشبكة. من المزايا المبتكرة في موقع الشبكة إتاحة إمكانية التعرف على جميع الأعضاء المسجلين من خلال خريطة للعالم عليها أيقونات تمثل كل عضو مشترك والدولة التي يعيش بها.

ابتكاراستلهامتعليمجانين بينيوسحلولمحاكاة الطبيعة

اترك تعليقاً علي المحتوي